المملكة تقود ثورة الاستثمار في «الذكاء الاصطناعي»

08 Mar 2017

المملكة تقود ثورة الاستثمار في «الذكاء الاصطناعي»

اسم المؤلف
ماب نيوز - متابعات
تاريخ انشاء المدونة

 الذكاء الاصطناعي.. الثورة التكنولوجية القادمة التي ستغير الكثير في حياة البشر من مختلف مناحيها، الاجتماعية والاقتصادية.. تتسابق دول العالم وترصد المليارات للأبحاث والتطوير، ومواكبة هذه الثورة، وهو مادفع المملكة للمبادرة والإعلان في أكتوبر الماضي، بمشاركتها في صندوق ” روؤية سوفت بنك” الياباني الذي سيتولي  باستثمارات تبلغ  100 مليار دولار، تساهم فيها المملكة بـ45 مليار دولار على مدار 5 سنوات. 

 المملكة والاستثمار في أكبر صندوق سيادي للتكنولوجيا

 في أكتوبر 2016 تم الإعلان عن تأسيس صندوق استثماري جديد تحت اسم “صندوق رؤية سوفت بنك” بمشاركة المملكة  لتعزيز الاستثمارات في القطاع التقني على مستوى العالم.

ويقع المقر الرئيسي للصندوق الجديد في المملكة المتحدة، حيث تديره شركة تابعة لمجموعة “سوفت بنك”.

وتتوقع المجموعة أنها ستستثمر ما لا يقل عن 25 مليار دولار أميركي في الصندوق على مدار السنوات الخمس القادمة.

وكانت مجموعة “سوفت بنك” قد أعلنت عن توقيع مذكرة تفاهم غير ملزمة مع صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية، تنص على دراسة صندوق الاستثمارات العامة السعودي لإمكانية الاستثمار في الصندوق الجديد بحيث يكون أكبر المشاركين فيه، مع استثمارات قد تبلغ 45 مليار دولار أميركي على مدار السنوات الخمس القادمة.

وقال ماسايوشي سون، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة سوفت بنك: مع تأسيس الصندوق الجديد

 سنعمل من خلال هذا المشروع على تسريع ثورة المعلومات من خلال المساهمة في تنمية هذا القطاع”

 

تسابق عالمي للاستثمار

تتسابق عدد من الدول الرائدة في مجال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، في ضخ استثمارات في مجال البحوث والتطوير في هذا المجال بما ينعكس إيجابا على المنتجات التي ترغب في إنتاجها خلال الفترة القادمة مثل  إنتاج الروبوتات أو السيارات ذاتية القيادة أو الطائرات بدون طيار “الدرونز” – ، وهو مادفع عدد من  الشركات مؤخرا لإعلان حجم استثماراتها في هذا المجال.

في فبراير من العام الجاري أعلنت شركة صناعة السيارات الأمريكية “فورد موتور كورب” عن استثمار مليار دولار في شركة جديدة أسسها أحد كبار المطورين في شركة خدمات الإنترنت العملاقة “جوجل” لتطوير سيارة ذاتية القيادة.

وذكرت “فورد أن شركة “أرجو أيه آي” الموجودة في مدينة “بتسبرج” الأمريكية ستقوم بتطوير تطبيق جديد للسيارة ذاتية القيادة التجارية التي تطورها فورد وتستهدف بدء إنتاجها عام.2021

كان “بريان ساليسكي” خبير السيارات ذاتية القيادة في شركة جوجل سابقا قد أسس شركة “أرجو أيه.آي”، بمشاركة “بيتر راندر” الموظف السابق في شركة “أوبر” والذي كان قد طور تطبيق استدعاء سيارات الركوب لصالح “أوبر”.
وخلال العام الماضي 2016 قررت شركة “جنرال موتورز” تخصيص 600 مليون دولار لشراء شركة “كروز” الناشئة لتكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة.

وتستثمر شركة “أوبر” 681 مليون دولار في شركة “أوتو” الصاعدة التي تطور شاحنات ذاتية القيادة .

وفي مارس 2016، قررت مجموعة “هيونداي موتور جروب” التي تضم شركتي هيونداي موتور وكيا موتورز، أن تستستثمر أكثر من 2 تريليون وون (1.7 مليار دولار) في تطوير الذكاء الصناعي من أجل توسيع وتطبيق وظائف السيارات ذاتية القيادة المختلفة مثل نظام المساعدة لدى ازدحام حركة المرور، وتهدف إلى طرح السيارة ذاتية القيادة تجاريا بحلول عام 2020 .وتخطط هيونداي لطرح السيارة ذاتية القيادة تجاريا في غضون 5 سنوات.

وفي مارس 2015 أعلنت «تويوتا»  عن خطتها لاستثمار مليار دولار في مجال البحث والتطوير والذكاء الاصطناعي لإنشاء أحد أكبر معامل الأبحاث في «وادي السيليكون» في الولايات المتحدة تحت شركة جديدة ستطلق عليها اسم معهد «تويوتا» للأبحاث.

 

الأحذية الذكية
يتحرك عالم الأزياء في اتجاهين جديدين: جعل الملابس التي نرتديها أكثر ملاءمة لأجسادنا، بفضل الانتشار الواسع للأجهزة الذكية المستخدمة كماسحات ضوئية تقوم مقام الخياطين. كذلك إدراجها ضمن مسار المنتجات الذكية، إذ إن الشركات الناشئة والباحثين يحاولون الآن دمج الدارات الإلكترونية وحسّاسات الاستشعار بالأقمشة. ومن الشركات التي تشق طريقها ضمن هذين المجالين معاً شركة ( SOLS). وهي شركة ناشئة مقرها نيويورك، وتستخدم طابعات ثلاثية الأبعاد في صناعة البطانة الداخلية للأحذية المخصصة حسب طلب الزبون

وفي حين تتراوح كلفة البطانة الداخلية من 300 إلى 700 دولار عند شرائها من  الطبيب المختص، تصنعها هذه الشركة مقابل 125 دولار. فيما تسعى مؤسستها (كيغان شاونبيرغ) إلى تخفيض هذا السعر حتى 50 دولار في نهاية المطاف

فيما تستخدم شركات ناشئة أخرى كاميرات الهواتف كماسحات ضوئية، لتصنيع أحذية خاصة حسب الطلب، ومن هذه الشركات ( Volumental) في السويد، والتي تصنع أحذية خاصة من صور المسح الضوئي التي يمكن الحصول عليها في المنزل، باستخدام لوح ذكي أو جهاز حاسوب محمول

وهناك أيضاً شركة ( Three Over Seven) ومقرها نيوزلندا. وتنتج أحذية الركض الصوفية ( المصنوعة من الصوف) من خلال طباعة صورة كاميرا الهاتف عن طريق تقنية ثلاثية الأبعاد، ومن ثم شحنها إلى الزبون في غضون 24 ساعة

وتصرح شاونبيرغ بأن فريقها يؤسس علاقات جيدة مع علامات تجارية عدة، بالإضافة إلى أنه في المراحل الأولى من التعاقد مع متجر (Zappos) المختص ببيع الأحذية والملابس من خلال الإنترنت، والذي تعود ملكيته لشركة أمازون

كذلك تخطط شركة ( SOLS) التي تمكنت مؤخراً من جمع 11 مليون دولار من الشركات المستثمرة (Founders Fund  ) و(Lux Capital)، إلى إطلاق تطبيقها الأول الخاص بالمستهلك .ولعل التحدي الأكبر الذي يواجه هذه الشركة الآن، هو إضافة حساسات الاستشعار إلى البطانات التي تصنعها، مما سيجعل الأحذية “أكثر ذكاء” بكل معنى الكلمة. بينما تتوقع شاونبيرغ بأن تبدأ إدخال هذه التقنية إلى منتجاتها خلال عام واحد.

 

الذكاء الاصطناعي

 

الذكاء الاصطناعي  وعصر الروبوتات

أحد أشهر العاملين في مجال فن «الروبوتات» هو الفرنسي “باتريك تريست” الذي يستخدم الروبوتات في الرسم ويطلق عليها اسم “بول”

 

الروباتات الناطقة في روسيا

في مركز سكولكوفا للابتكار في العاصمة الروسية “موسكو” ، الذي نظم فعالية ” ليلة الروبوتات” للعام الثالث خلال 2015، تم الإعلان عن الروبوت الناطق.

اليابان تكشف عن الروبوت اللاعب

خلال زيارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، لليابان في مايو 2016، كشفت شركة هوندا اليابانية عن نوع جديد من الروبوتات قادر على التحرك واللعب، وهو الوبوت الذي قام بشوط كرة القدم لباراك أوباما أمام وفد الحاضرين معه.

 

السينما والتنؤ بتطور الذكاء الاصطناعي

10 أفلام سينمائية تناولت تطور صناعة الروبوتات وتطور الذكاء الاصنطاعي منذ مطلع ثمانينات القرن الماضي.

 

عن المدونة

About me

مدونة شيءٌمكتباتي.تَكْ تهدف الى توفير مساحات تتسع لكل أخصائي المكتبات والمهتمين بآخر التطورات في مجالات الوصول للمعلومة العربية ونظم إدارة المعرفة مفتوحة المصدر، للمساهمة بكل ماهو جديد وذا توجه مستقبلي في مناطق مثل تحسين خدمات المكتبات الإلكترونية والمستودعات الرقمية والأرشيف، وأكرتة المحتوى وجمهرة المصادر، ومنصات الإكتشاف ومحركات البحث، وتقنيات الترجمة والتعريب، ونظم إدارة مراكز المعرفة والأبحاث، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في مجالات المعرفة، وصناعة وإثراء المحتوى حر الوصول.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد في المدونة

اشترك فى القائمة البريدية الاسبوعية‎
The subscriber's email address.

معرض الصور

تابعونا على :