كوها وفوليو معًا: حل رائع للخدمات المكتباتية المتصلة

08 Jan 2019

كوها وفوليو معًا: حل رائع للخدمات المكتباتية المتصلة

اسم المؤلف
Chris Cormack and Brendan A. Gallagher
اسم المترجم
دينا هاشم

 

مقدمة

تعد كل من Catalyst و Bywater Solutions مزودين لنظام إدارة المكتبات كوها. وقد عملنا معاً في مجتمع كوها لمدة 8 سنوات. تدعم الشركتان عددًا من المكتبات الأكاديمية (الجامعات، والمعاهد الفنية، و ومؤسسات التعليم الفني والإضافي TAFEs، والكليات) وتحقق في كيفية استفادة فوليو من عملائنا، مع التركيز المبدئي على المكتبات الأكاديمية.

تشرح هذه الورقة كيفية عمل كوها وفوليو معًا لصالح المكتبات. كما ستحدد مواصفات لبعض الطرق التي يمكن بها ربط كوها بفوليو، وبالتالي تعزيز الخدمات المكتباتية.

نظرة عامة

نظام كوها لإدارة المكتبات المتكامل هو أكثر حلول البرمجيات مفتوحة المصدر لإدارة المكتبات شعبية. تم تطويره في نيوزيلندا في عام 1999، ويستخدم الآن في أكثر من 15000 مكتبة حول العالم. وقد ساهم أكثر من 300 شخص كمطورين لهذا المشروع الذي لا يزال ينمو في شعبيته. يصف Openhub مشروع كوها بأنه يمتلك قاعدة كود قوية وناضجة يقوم على صيانتها فريق تطوير ضخم. يتضمن متوسط ​​إصدار نظام كوها مساهمات في الكود من حوالي 80 شخصًا.

يدعم مشروع كوها عددًا متزايدًا من موصلات واجهات برمجة التطبيقات API من أجل التعامل مع الخدمات المكتباتية الأخرى. ويقدم مشروع كوها بالفعل الدعم للعديد من الأنظمة التي تحتاج المكتبات إلى التعامل معه؛، لكن هناك دائمًا ما يمكن إضافته. فمستخدمي نظام المكتبة لا يتوقعون تسجيل الدخول - أو حتى الاطلاع على - واجهات أو منتجات متعددة بعد الآن. لذلك تحتاج المكتبات إلى تحقيق هذه التوقعات لمستخدميها، وبالتالي يحتاج كوها إلى توفير هذه الخصائص للمكتبات.

إن المكاسب المحتملة لهذه النظم المتكاملة بالكامل عظيمة الأهمية. سيصبح كل من مستخدمي المكتبة والموظفين الذين يتنقلون بين حزم البرامج وقواعد البيانات الإلكترونية وأنظمة إدارة المكتبات شيئًا من الماضي، حيث سيتمتع المستخدمون بفوائد الخدمات المدمجة حقًا وتسجيل دخول واحد فقط لتوفير كل الخدمات التي يحتاجونها.

ومع ذلك ، فإن ربط العديد من أنظمة المكتبات المتنوعة في مجموعة واسعة من إعدادات المكتبة التي تستخدم فيها كوها، هو هدف لا يخلو من التحديات.

في أبسط مستوياته الأساسية، يتطلب بناء الموصلات لكل قطعة من البرامج التي ترغب بها المكتبات رؤية مسار متكامل لها مع كوها، مما يعني الكثير من العمل للمطورين كي يكتبوا، وكي يتم اختبار كوها وإصداره وصيانته. ومع وجود العديد من نطاقات التركيز والأنظمة المختلفة للتكامل معها، يمكن بسهولة تبديد جهود المؤسسات الفردية وترك المكتبات تعمل دون تمويل كافٍ أو أشخاص لدعم الهدف النهائي. إن استخدام برامج مفتوحة المصدر مثل كوها يجلب الحرية لتحقيق أي هدف حيث يتمتع المساهمون بالمهارات والرغبة في القيام بذلك ، ولكن هذه الجهود يمكن أن تكون أكثر فاعلية إذا تكاتف الجميع بالعمل معًا.

ومما يزيد الأمور تعقيدًا أن كوها هو برنامج مفتوح المصدر ولكن العديد من الأنظمة الأخرى المستخدمة لإدارة التعلم - ePortfolios والأنظمة المالية وما شابه - ليست كذلك. وهذا يعني أنه لتوصيلها يجب شرائها والاستعداد للتعاون مع جميع مقدمي البرامج الاحتكارية المختلفة. وبالإضافة إلى الرغبة في تقديم المساعدة، يحتاج مقدمي الخدمات أيضًا إلى المساهمة بوقتهم ومالهم في مشروع من غير المرجح أن يؤثر إيجابًا على أرباحهم.

لذلك عندما سمعنا أنه قد يكون هناك طريقة للمكتبات والبائعين للعمل مع التركيز على دمج أنظمتهم الرقمية، أردنا معرفة المزيد، فدخلنا إلى فوليو.

فوليو هو مشروع آخر مفتوح المصد ، بدأه مقدم المحتوى EBSCO Information Services، ومع مجتمع متنامي يقلل فوليو من عدد الموصلات المطلوبة لإنشاء أنظمة متكاملة مدمجة. بدلاً من الأنظمة المختلفة التي تتطلب العديد من الاتصالات المنفصلة مع بعضها البعض، يتصل كل نظام ببساطة بفوليو. لا يزال الأمر بالطبع يتطلب وقتًا وجهدًا للبناء، ولكن يمكننا أن نرى بعض الفوائد الهامة للعمل مع فوليو بهذه الطريقة، لا سيما للمكتبات الأكاديمية التي تحتاج إلى طريقة للتعامل مع السياق الأوسع للدعم والخدمات المقدمة للطلاب.

مع كون فوليو يحمل ترخيص Apache v2 وكونه مفتوحًا ومحميًا من قبل مؤسسة Open Library، فإننا نعلم أننا يمكننا إجراء تغييرات عليه إذا لزم الأمر، وهي ميزة هامة إذا كانت الحاجة ملحة، أو تم تغيير نظام ملكية آخر ويتعين علينا العمل حوله. كما نعلم أنه مع فوليو تصبح المكتبات في مأمن من مشكلة البرامج أو الشركة التي لا يتم دعمها أو بيعها وتصبح غير قابلة للوصول إليها، كما نتمتع بالحرية في مبادلة الأنظمة المختلفة التي تتصل بفوليو إذا تغيرت.

كيف؟

يمكن اعتبار فوليو منصة ذات طبقات، بأربع طبقات متميزة. في الجزء السفلي، الأساس هو طبقة النظام، حيث يتم تخزين البيانات وفهرستها وتسجيلها. وفوق هذه الطبقة بنيت طبقة الرسالة. يسمي مشروع فوليو هذه الطبقة أوكابي OKAPI، يمكن اعتبارها كبوابة واجهة برمجة التطبيقات API أو "bus" مع هياكل محددة بشكل جيد لسياق المستأجر، والصلاحيات، والتوثيق،وواجهات برمجة التطبيقات للنظام. هذا الجزء من المشروع هو الشيء الذي يهم مطوري كوها. إن طبقة أوكابي OKAPI هي ما نتفاعل معه للتعامل مع التطبيقات الأخرى المتصلة. حيث يمكن للمكتبات توجيه مطور أي تطبيق للدمج مع اتصال طبقة أوكابي OKAPI والحفاظ عليه. الطبقة التالية هي طبقة التطبيقات، وهي طبقة من الممكن أن تكون على مستوى الخدمة المصغرة (مثل: تطبيق الحجز) وحتى مستوى التطبيق الكامل (على سبيل المثال: كوها). وأخيرًا، هناك مجموعة أدوات واجهة المستخدم التي سيتم استخدامها من قِبل المطورين الذين ينشئون تطبيقات جديدة أكثر من تلك التي تربط التطبيقات القائمة.

1

يقوم موظفي المكتبات في مجموعات الاهتمامات الخاصة (SIG) حاليًا بتفصيل الميزات والتكاملات التي يرغبون في رؤيتها في فوليو. ويجري الآن تطوير التصميم والتطبيقات للعديد من التطبيقات الأساسية المتعلقة بسير العمل. وعلاوة على ذلك، تمت إتاحة منح الصندوق (من منظمات مثل إبسكو EBSCO) لتشجيع تطوير تطبيقات مبتكرة على منصة فوليو. إن الاستفادة من هذه الأموال يمكن أن تجذب مطوري كوها لتوصيل كوها، فوليو، وبيئات المكتبة الأخرى.

المواصفات

فيما يلي بعض المواصفات لثلاث طرق يمكن لكوها دمجها مع فوليو، إما من خلال التأثير على اتجاه فوليو الآن، أو التعاقد مع مطورين آخرين للعمل على فوليو بعد إصدار الإنتاج العام القادم.

الفكرة الأولى: كوها + موودل عبر فوليو

سيكون لمعظم المؤسسات الأكاديمية نظام للمكتبة ونظام لإدارة التعلم. سيكون من الرائع أن تتحدث هذه الأنظمة مع بعضها البعض.

تخيل ما إذا كان بإمكان أي طالب، وضع الحجوزات على المواد في قراءة دورتك التدريبية دون ترك نظام إدارة التعلم. إذا قمت بكتابة تقييم لقطعة أدبية في نظام إدارة التعلم، يمكن إضافته كتقييم في التسجيلة البيبلوغرافية في نظام المكتبة. يمكن القول إن كوها ومودل هما الحلان الرائدان في المصدر المفتوح لأنظمة إدارة المكتبات وإدارة التعلم، لذا فإن ربطها معًا يعد أمرًا منطقيًا.

عند أخذ مثال الحجوزات فقط، سيكون التطوير المحتمل هو إنشاء تطبيق  أو تطبيقات كوها على مستوى تطبيق فوليو. سيعمل ذلك كتطبيق مترجم، يعمل مع واجهة برمجة تطبيقات كوها Restful من جهة، وواجهة برمجة تطبيقات أوكابي OKAPI API من جهة أخرى. ولدعم الحجوزات، يجب عليك أيضًا التحدث مع واجهات برمجة تطبيقات الحجوزات في كوها.

من المحتمل أن تكون واجهة برمجية التطبيقات هي:

/ المستخدمين /

للبحث عن تفاصيل المستخدم.

/ الإعارة / الحجوزات /

للبحث عن تفاصيل الاستخدام للمادة المراد حجزها.

سير العمل لوضع الحجز هو: الحصول على معلومات حول المستخدم، والحصول على معلومات حول المادة، التحقق من إمكانية وصع الحجز، ثم وضع الحجز.

سيؤدي GET / users / search / {email} إلى إعادة المستخدم المطابق للبريد الإلكتروني

سيعرض GET / users / {user_id} المستخدم المطابق للمعرف

 سيعيد POST / circulation / hold / place / {user_id} / {biblio_id} معرّف الحجز عند النجاح و ظهور رسالة خطأ عند الفشل

سيقبل تطبيق كوها يحمل الرسائل من طبقة أوكابي OKAPI، ويحللها، ويستدعي واجهة برمجية التطبيقات المناسبة من كوها، ويقوم بتنسيق الاستجابة ليتم تسليمها مرة أخرى إلى طبقة أوكابي OKAPI.

كوها -> | FOLIO Koha Hold App -> Okapi -> Moodle App | -> موودل

والعكس في الاتجاه الآخر. يجب أيضًا إنشاء تطبيق موودل لتنفيذ ذلك على جانب موودل.

يوفر المثال أعلاه إطار عمل للتفكير في كيفية اتصال طبقة أوكابي  OKAPI من فوليو بمجموعة متنوعة من الأنظمة أو الموارد الأخرى.

 

22

 

الفكرة الثانية: تطبيق الحجز الأكاديمي

تطور آخر محتمل هو تطبيق للحجز الأكاديمي. يمكن أن يستخدم هذا طبقة واجهة مستخدم فوليو أيضًا.

من شأن ذلك أن يشكل أساسًا لمجموعة من المواد في نظام كوها (الفصل، المادة، معلومات الدورة الدراسية) يتم حصادها وعرضها في واجهة المستخدم للتطبيق لفوليو- مع إضافة مواد من المواد الإلكترونية المتصلة بفوليو (مواد الاكتشاف ، إدارة الموارد الإلكترونية ERM - وأي شيء مخزن في مجموعة ميتاداتا فوليو).

يمكن أن تكون واجهة برمجة التطبيقات المطلوبة هي:

GET /courses (الحصول على جميع الدورات الدراسية)

 

GET / courses / {course_id} (الحصول على دورة دراسية واحدة)

 

GET /courses/{course_id}/items (عند توفير معرف الدورة الدراسية تحصل على كل المواد)

GET / courses / {course_id} / items / {item_id} (عند توفير معرف الدورة الدراسية تحصل على المادة الذي تم تحديدها بواسطة معرف المادة)

 

PUT / courses / {course_id} (تحديث المعلومات الخاصة بالدورة الدراسية المحددة - وهذا سيكون مفيدًا في إيقاف الدورة الدراسية PUT / courses / {course_id} / course_item / {item_id} (تحديث مادة في دورة دراسية محددة)

 

POST /courses/ (دورات جديدة مع جميع المعلومات) POST / courses / {course_id} / course_reserve / (يتم إضافة حجوزات جديدة إلى الدورة الدراسية)

 

DELETE / courses / {course_id} DELETE / courses / {course_id} / item / {item_id}

 

الفكرة الثالثة: التقارير على مستوى المؤسسة

يسمح نظام كوها بالوصول الكامل لقاعدة البيانات للمستخدمين الموظفين، بحيث يحتوي على محرك تقارير قوي للغاية، وأي تقرير يمكن كتابته يمكن أيضًا أن يكون مخرجًا مثل JSON ، مرئيًا، وبعلامة  عام  أو خاص. لا نريد استبدال محرك التقارير هذا، ولكننا قد نرغب في دمج التقارير مع التقارير الواردة من التطبيقات الأخرى المستخدمة في المؤسسة. من المنطقي جدًا استخدام فوليو للقيام بذلك عند اتصال عدة تطبيقات.

ستكون واجهة برمجة التطبيقات التي نحتاجها من جانب نظام كوها كما يلي:

GET /reports (الحصول على جميع التقارير) GET / reports / {reports_id}

PUT / reports / {reports_id}

POST /reports

DELETE / reports / {reports_id}

 

3

 

متي؟

لم يعمل نظام كوها بالطريقة التي تعمل بها التطبيقات التجارية بل حتى بالطريقة التي تعمل بها بعض مشاريع المصادر المفتوحة - فنحن لا نحاول بناء الميزات وبيعها. تم إنشاء كل ميزة لأن المكتبة قد طلبت ذلك. لذا، فإن الأطر الزمنية لإنتاج ميزات جديدة تكون أكثر مرونة، وتعتمد على المكتبات التي تطلب ما تحتاج إليه. سيتم تنفيذ تكامل فوليو عندما تطلب المكتبة القيام بذلك. ونتوقع حدوث ذلك في العام أو العامين المقبلين.

 

الخلاصة

نأمل أن توفر هذه الورقة للمكتبات بعض الأفكار حول كيفية عمل كوها مع فوليو كنقطة اتصال لمجموعة من الأنظمة المتكاملة للمكتبات والمؤسة أو المجتمع الأوسع التي تخدمها. ربما ستلهم بعض المكتبات للنظر في فوليو، وتطلب إنشاء اتصالات أو مهام معينة لتلبية المتطلبات الحالية أو المستقبلية.

استخدام فوليو مع كوها والتطبيقات الأخرى لا يزال يتطلب الكثير من الجهد. نعلم جميعًا أن مستخدم المكتبة الحديثة أكثر بكثير من مجرد شخص يستعير الكتب، كما أن تجربة المستخدم المتوقعة لعميل المكتبات تتغير بسرعة. يسمح استخدام فوليو للمكتبات بالتركيز على مكان واحد للبرامج للتشغيل البيني، بحيث يمكن أن توفر للمستخدمين نطاقًا أكبر للتفاعل مع مجموعات المكتبة، والوصول إلى الأنظمة التي توفرها المؤسسة الأوسع.

إذا كان لدينا قاعدة قوية من المكتبات باستخدام فوليو للتكامل، يمكننا توفير المزيد من الوقت للتركيزعلى تجربة المستخدم، ومواجهة التقلبات الأقل، وتقليل  العمل المخصص، مع مسارات أكثر وضوحًا لكيفية عملنا معًا. سيكون هذا خبرًا رائعًا للجميع.

 

عن المدونة

About me

مدونة شيءٌمكتباتي.تَكْ تهدف الى توفير مساحات تتسع لكل أخصائي المكتبات والمهتمين بآخر التطورات في مجالات الوصول للمعلومة العربية ونظم إدارة المعرفة مفتوحة المصدر، للمساهمة بكل ماهو جديد وذا توجه مستقبلي في مناطق مثل تحسين خدمات المكتبات الإلكترونية والمستودعات الرقمية والأرشيف، وأكرتة المحتوى وجمهرة المصادر، ومنصات الإكتشاف ومحركات البحث، وتقنيات الترجمة والتعريب، ونظم إدارة مراكز المعرفة والأبحاث، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في مجالات المعرفة، وصناعة وإثراء المحتوى حر الوصول.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد في المدونة

اشترك فى القائمة البريدية الاسبوعية‎
The subscriber's email address.

معرض الصور

تابعونا على :